كيف ساهمت جوجل في دعم التواصل بين المدرسين والطلاب في العالم العربي؟ بسبب كورونا

تتخذ المؤسسات التعليمية حول العالم في هذه الأثناء مجموعة كبيرة من القرارات لمكافحة فيروس كورونا المستجد، تتنوّع هذه القرارات بين الإغلاق الكلي للمؤسسة التعليمية أو الاستعداد للإغلاق أو حتى تمديد الإغلاق بالنسبة للبلدان التي اتخذت قراراتها في وقت مبكر، ولكن في شتّى الأحوال لا يمكن للتلاميذ والطلاب الذهاب إلى المدارس أو الجامعات في جميع البلدان تقريبًا.

وعلينا الإشارة هنا إلى أن معظم المدرّسين في هذه الأثناء يواجهون تحدّيات جديدة أهمّها التأقلم مع أدوات التعليم عن بعد فقد وجدت معظم البلدان في التعليم عن بعد حل مثالي لهذه المشكلة التي نعيشها، وقد وفّرت شركة جوجل بعض الحلول المميّزة والتي تمثّلت بالوصول المجاني إلى بعض الميّزات المتطوّرة في تطبيق Hangouts Meet وقد وفّرت هذه الميّزات إلى جميع عملاء G Suite و G Suite التعليمي، ولقد كان للبلدان العربية مثل مصر والإمارات والمملكة العربية السعودية نصيب من هذه الخدمات وهي متوفّرة حتى 1 يوليو القادم.

ما هي أدوات جوجل الجديدة الموجّهة للمدرّسين والطلاب العرب؟

لم تكتفِ جوجل بذلك واتخذت خطوات إضافية جديدة تمثّلت في إتاحة مرجعين إضافيين في محاولة منها لدعم التواصل بين المدرّسين والطلاب في العالم العربي على وجه الخصوص، وسوف نوضّح بالتفصيل ما هي تطبيقات جوجل التعليمية الجديدة.

التدريس من المنزل

الأداة الأولى هي التدريس من المنزل وهي موقع ويب يوفّر المعلومات والأدوات الضرورية الخاصّة بالتعليم عن بعد إضافة إلى المواد التدريبية ولا ننسى برمجيات Google For Education التي تهتم بمساعدة المدرّسين وتشجّعهم على مواصلة عملهم خارج القاعات الدراسية، كما يوفّر الموقع أيضًا مقدّمة عن التعليم عن بعد وكيفية استخدامه ويشتمل ذلك على ماهية التعليم عن بعد وكيفية إدارة الدروس وإيصالها إلى الطلاب، موقع التدريس من المنزل متاح باللغة العربية ويمكنكم تحميل مجموعة من الأدوات الضرورية للمدرّسين والمتوفّرة باللغة العربية أيضًا.

يمكن للمعلّمين الاستفادة من هذا الموقع وذلك من خلال اكتساب المعرفة اللازمة حول إنشاء صف افتراضي وتحديد جداول زمنية للمكالمات المرئية داخل Google Meet إضافة إلى كيفية دعوة الطلاب إلى أول صف دراسي افتراضي وبالطبع كيفية إنشاء الاختبارات والوظائف والعروض التقديمية والأهم من ذلك العمل مع الطلاب عن قرب باستخدام Jamboard وهنا يمكنكم إيجاد الخطوات بشكل تفصيلي وباللغة العربية.

ومن الواجب إخباركم أن “التدريس من المنزل” هو موقع أنشأته جوجل بدعم وتعان من معهد اليونيسكو لتكنولوجيا المعلومات في المجال التربوي والذي يتعاون مع شركاء آخرين للاستجابة للحالة الطارئة التي نعيشها، وتواصل جوجل العمل على الموقع وتطويره بناءً على آراء وتعليقات المدرّسين.

دروسي من YouTube

دروسي من YouTube هي قناة جديدة على منصّة Youtube موجّهة للطلاب بالدرجة الأولى، توفّر القناة محتوى تعليمي متميّز باللغة العربية موجّه إلى مختلف الصفوف الدراسية، تعرض القناة محتوى تعليمي مُقدّم من قبل العديد من شركاء Youtube العرب من خلال قوائم مصنّفة وفقًا للبلد والمرحلة المدرسية والمادة التعليمية، تضم القناة على سبيل المثال الرياضيات للأول الإعدادي والكيمياء للثالث الثانوي إضافة إلى غيرها من القوئم التعليمية، ويمكنكم الوصول إلى جميع المواد المتوفّرة من هنا وتوفّر أيضًا نصائح حول كيفية الدراسة عن بعد كونه أسلوبًا جديدًا قد يبدو معقّدًا للطلاب في هذه المراحل الدراسية.

ولكن لم ننتهِ هنا فعلى الرغم من إعلان جوجل عن أدوات جديدة من الضروري جدًا تسليط الضوء على تطبيقات جوجل التعليمية الأخرى والتي توفّر الكثير من الخدمات للمدرّسين لذا إن كنت تعمل جاهدًا في هذه الأثناء على تحضير صفّك الافتراضي وإعداد بيئتك التعليمية الافتراضية ربما عليك إلقاء نظرة سريعة على تطبيقات جوجل المميّزة والمتاحة مجانًا للاستخدام.

تطبيقات G Suite التعليمية

Gmail

يمكنك كمدرّس من خلال Gmail إعداد نظام بريد الكتروني خاص بالمدرسة او بالجامعة التي تعمل بها ولا ننسى أيضًا بالتأكيد إمكانية إرسال الرسائل الإلكترونية إلى باقي المدرّسين.

Drive

قد لا نختلف كثيرًا حول أهمية Drive في العملية التعليمية حيث يمكنك تخزين الملفات والمهام الدراسية أو المناهج والأهم من ذلك ضمان وصولها إلى الجميع.

 التقويم

يمكنك من خلال التقويم الخاص بجوجل إنشاء تقويم مشترك مع باقي المدرسين والعمل على هذه التقاويم بفعّالية أو حتى إعداد تقويم دراسي للطلاب شبيه بالتقويم الأسبوعي أو الشهري التقليدي بهدف إيضاح البرنامج الاسبوعي والوظائف والواجبات.

المستندات والعروض التقديمية والجداول

توفّر لك تطبيقات G Suit التعليمية مجموعة من الملفات الضرورية مثل المستندات التي تشبه ملفات word ولكن يمكن العمل عليها بشكل مشترك وكذلك الأمر بالنسبة لجداول البيانات Google Spreadsheets والعروض التقديمية Google Slides أي يمكننا القول هناك نسخة أخرى من برمجيات Office على السحابة يمكنك استثمارها واستخدامها لأغراض تعليمية.

النماذج Forms

يمكنك إنشاء الاختبارات والاستطلاعات باستخدام Google Forms وذلك بهدف جمع الردود والآراء حيال قضية معينة أو حتى في إنشاء الاختبارات المدرسية.

Hangouts Meet

هي أداة جوجل للتواصل مع طلّابك بشكل افتراضي ويوفّر لك التطبيق إمكانية التواصل المرئي من خلال مكالمات الفيديو والمراسلة النصية، هناك تطبيقات أخرى للتواصل المرئي مع الطلاب من جوجل مثل Google Duo ولكن يعتبر Hangouts Meet أفضل من الناحية التعليمية بسبب الميّزات التي أضافتها جوجل مؤخّرًا بعد تفشّي فيروس كورونا المستجد الموجّهة للطلاب والمدرّسين على وجه الخصوص ويمكنكم الاطلاع على هذه الميّزات الجديدة من هنا.

المجموعات

توفّر لك المجموعات إمكانية إنشاء منتديات خاصّة بالصفوف بهدف دعم العملة التعليمية وتعزيز التواصل بين الطلاب والمدرّسين.

Google Sites

عبارة عن أداة مخصّصة لإنشاء مواقع وصفحات الويب واستضافة المواد التعليمية هو مجاني للاستخدام ويوجد خيار مدفوع للحصول على بعض الميّزات الإضافية مثل قدرة أكبر على المعالجة في حال كنت ترغب بنشر محاضرات تعليمية فيديوية ما يميّز Google Sites عن غيره من الخدمات المشابهة هو التوافقية مع أدوات جوجل الأخرى Google For Education مثل Drive أو الملفّات والعروض التقديمية.

Google Vault

هي إحدى أدوات الأرشفة الضرورية في كثير من الأحيان، حيث تسمح لك هذه الأداة بالاحتفاظ بالبيانات ووتصديرها ونقلها بين التطبيقات، ويمكنك أرشفة البيانات الواردة من بريد Gmail أو محادثات Hangout أو المجموعات أو حتى ملفّات Drive، لا حاجة لتثبيت أي أداة أو تطبيق لاستخدام Google Vault فهي تطبيق ويب ويمكنكم استخدامها عبر الإنترنت.

Google Classroom

Google Classroom هي خدمة جوجل الأساسية الموجّهة للمدرّسين حيث تتيح لهم إنشاء الفصول الدراسية الافتراضية وجمع وإدارة هذه الصفوف بفعّالية وتسمح لهم أيضًا التعاون والتواصل مع الطلّاب وأولياء الأمور بشكل فاعل.

ولكن ماذا يقدّم Google Classroom للمدرّسين العرب؟

يوفّر Google Classroom مجموعة كبيرة من الخدمات ومنها:

مشاركة الملفّات والمصادر التعليمية المختلفة

يمكنك من خلال منصة Google Classroo إرسال المصادر التعليمية إلى الطلاب ومشاركتها مع الطلاب ويمكنك إرسال الملفات إما من الحاسب المحمول أو من روابط غوغل أو حتى مقاطع يوتيوب وعندما تقوم بحفظ هذه المصادر على المنصة يمكن للطلاب الوصول إليها من أي مكان عبر الهواتف المحمولة، ويمكنك أيضًا تحديد صلاحيات الطلاب إن كان بإمكانهم التعليق على الدروس والنشر.

متابعة الواجبات المنزلية 

يمكن للمدرّسين من خلال Google Classroom إنشاء الاختبارات والواجبات وتوزيعها ومتابعتها وإضافة إلى ذلك يمكنهم أيضًا إضافة روابط داخل الواجب المدرسي أو إعادة استخدام واجب قديم كما يمكنهم جدولة واجب منزلي إلى تاريخ معيّن تمامًا كما يحدث داخل المدارس والجامعات

إرسال الإشعارات الهامة والتذكيرات 

يمكن للمدرّسين من خلال Google Classroom إرسال الإشعارات الهامة والإعلانات إلى جميع الطلاب وتصل هذه الإشعارات والتذكيرات إلى البريد الإلكتروني للطالب بشكل مباشر أو يمكنهم مشاهدة الإعلان أو الإشعار العام الموجّه للجميع في مكان خاص داخل المنصّة، ولم ننتهِ هنا حيث يمكن للمدرّسين أيضًا جدولة موعد ظهور الإشعار أيضًا.

تخزين الملفّات الدراسية 

بعد إنشاء الصف الافتراضي ودعوة طلّابك ستقوم بمشاركة المصادر الدراسية من كتب وملفّات رقمية وهنا علينا إخباركم أن هذه الملفّات تتخزّن بشكل تلقائي في ملف منفصل على Google Drive يدعى Classroom وعند إنشاء فرع جديد أو مادة جديدة سترى ملف جديد داخل ملف Classroom الأساسي وتتخزّن جميع الملفات بشكل تلقائي في هذه الملفّات الفرعية.

التواصل مع أولياء الأمور

يعتبر التواصل مع أولياء الأمور من الأشياء الهامّة لضمان سلامة العملية التعليمية ويوفّر لكم Classroom إمكانية التواصل مع أولياء الأمور وذلك من خلال البريد الإلكتروني حيث يمكنكم إرسال الملاحظات التي تتعلّق بأداء الطالب وإشعارات حول الواجبات المنزلية القادمة.

نظام المهام الدراسية التجريبي Assignments

للواجبات المنزلية نصيبها الكبير من تطبيقات جوجل التعليمية فكما نعلم جميعًا دون وجود الواجبات والاختبارات لا يمكننا ضمان وصول المعلومات بشكلها الصحيح لذا نعمل جاهدين على إعداد الاختبارات وتوزيعها على طلّابنا وجمع العلامات والتقييم ولكن تستهلك هذه العملية جزءًا كبيرًا من الوقت ولكن بوجود نظام المهام بنسخته التجريبية قد يكون الحال أفضل قليلًا.

يمكنكم من خلال Google Assignments إنشاء المهام الدراسية ومشاركتها مع الطلاب بخطوات بسيطة وتحليها وتقييمها بسلاسة ومرونة أي بدلًا من إضاعة الوقت في المهام والواجبات المنزلية ومتابعتها يتركّز اهتمامك كمدرّس على تقديم الملاحظات ومراقبة تطوّر التلاميذ.

JAMBOARD 

يعتبر التفاعل من الأجزاء المفقود في عملية التعلّم عن بعد ليس مفقودًا تمامًا بل هناك حلول تعتمد على المتابعة الدورية المباشرة والتواصل مع التلاميذ ولكن في الحقيقة يعتبر التفاعل مع الطلاب من الأشياء المعقّدة التي تواجه المدرّسين في رحلتهم التعليمية الافتراضية، وهنا يأتي دور لوح Jamboard الشاشة الرقمية الذكية التي أعلنت عنها جوجل في عام 2016، كانت الفكرة الأساسية من هذه السبّورة الذكية تغيير الطريقة التي تجري بها الاجتماعات عن بعد حيث تساهم هذه اللوحة الرقمية في حفظ الأفكار وتخزينها على السحابة وتوفّر إمكانية الوصول إليها من أي مكان في العالم.

قياس الشاشة 55 بوصة دقتها 4K تعمل باللمس ومزوّدة بكاميرا وسماعات وتتصل بالإنترنت عبر Wi-Fi ويمكن استخدامها لبث الاجتماعات عبر Google Hangouts، يمكنك الرسم على هذه الشاشة كما لو كنت تكتب على السبورة التقليدية ولا فرق بين الاثنتين وهي مناسبة للأغراض التعليمية على وجه الخصوص لأنها تتكامل مع تطبيقات جوجل التعليمية الأخرى مما يوفّر وسيلة أخرى للعمل مع الطلاب بشكل مشترك والتعاون معهم، يمكن للطلاب إضافة أفكارهم بشكل مباشر عن بعد من خلال تطبيق خاص بالهواتف الذكية والحواسيب اللوحية والأهم من ذلك لا حاجة لتسجيل المحاضرات وتصويرها بعد اليوم حيث تحفظ الشاشة جميع البيانات التي كُتِبَت خلال الحصة وتقوم برفعها على السحابة وتصبح هذه البيانات متاحة للطلاب بشكل تلقائي.

لن تتوقّف جوجل عن دعم المدرّسين والطلاب العرب، وستواصل تطوير منتجاتها التعليمية بهدف مساعدة المدرّسين والطلاب على حد سواء من خلال استثمار تقنيات التعلّم عن بعد بأفضل طريقة ممكنة.

أخبرنا عن رأيك في التعليقات أو اترك رداً

اشترك معنا لتكون أول من يعلم بجديدنا

لا تقلق، لن نرسل لك آي رسائل مزعجة. وجودك معنا يعني اننا سنشاركك بالكثير من الاحداث والمقالات، وستصلك آخر المستجدات.

لاتقلق على بياناتك. لن يتم مشاركتها آي طرف آخر!