نصائح لاستخدام التفكير الإبداعي في بيئة العمل

عالمنا يتغير بمعدل أسرع مما مضى..ولمزامنة هذا التغير، علينا أن نتكيف مع التقنيات الجديدة والتغيرات التي تحدث في عالمنا الصناعي اليوم، يبحث أرباب العمل عن موظفين لديهم القدرة على حل المشكلات والتفكير بإبداعية ويمتلكون مهارة القيادة.ال 9 النصائح التالية ستساعدك علي تطوير مهارة التفكير الإبداعي لتستخدمها كقيادي في بيئة العمل

1- ضع حدود

لزيادة تفكيرك الإبداعي، عليك أن تضع حدودا. كأن تحدد يوم معين للانتهاء من هذه المهمة، أن تحدد ميزانية محددة وغيرها من الحدود التي ستوجهها. يجب أن تعرف الحدود لتتمكن بعدها من أن تفكر بإبداعية وتولد أفكارا يمكن تطبيقها

2- تغيير الأشياء

إذا وجدت نفسك تدور في حلقة من الأفعال والأفكار المتكررة كل يوم.. وتواجه صعوبة في كسر العادة والخروج بفكرة إبداعية جديدة. عليك أن تغير، ليتغير نمط تفكيرك. عليك أن تغير روتينك لتخرج من هذا النمط المتكرر.إخرج نفسك من حلقة التكرار اليومية، قم بفعل شيء جديد. كممارسة الرياضة أو تجربة أكل وجبة لم تأكلها من قبل، غير مكان مكتبك وديكورهأي من هذه التغييرات البسيطة سيخرجك من النمط الرتيب وقد يساهم في إلهامك بأفكار جديدة

3- استمع واهتم بالآخرين

عندما تظهر اهتمامك بالآخرين، وعندما تسمع بحرص لأفكارهم، سيثقون بك أكثراقتباس: القداة هم الذي يستمعون لغيرهم، قادرين على أن يكونوا علاقات مبنية على الثقة مع موظفيهم.إن السماع لزملائك في العمل، يسمح لهم بأن يكونوا منفتحين أكثر في طرح الأفكار وقادرين على تحمل خطر تجربة الأفكار الإبداعية الجديدةاحرص على مناقشة الأفكار مع زملائك، لأن ذلك لا يزيد من تفكيرك الإبداعي وحسب، وإنما يخلق بيئة إبداعية حيث يشارك الجميع بأفكاره الإبداعية

4- جد مرشدا\ معلما

إذا كنت ترغب في تطوير عملك الإبداعي، عليك أن تجد مرشدا جيدا باستطاعته إرشادك وتوجيهك وتشجيعك للاستمرار

5- حاول وافشل، كثيرا!

أفضل طريقة لأن يتطور مستواك في مجال ما، هي أن تستمر في المحاولة حتى تتطور. ذلك سيساعد في زيادة تفكيرك الإبداعي وتثبت لزملائك ولنفسك أنك لا تستسلم بسهولة وأنك مستعد وقادر على المحاولة حتى تتطورالمقدرة على تجاوز الفشل والاستمرار في المحاولة، من أهم مواصفات أي قائد

6- كن صادقا مع نفسك والآخرين

التصرف بدون مصداقية هو أسرع طريقة لتفقد مصداقيتك! احرص دوما على أن تكون صادقا مع نفسك والآخرين. إذا شعر زملاء العمل بأن بإمكانهم الثقة بك، سوف يعتمدون عليك وينتجون بإبداية أكبر عندما تعملون معافي أثناء عملية التفكير الإبداعي، من المهم أن تكون صادقا! من السهل جدا أن تنخدع بفكرة ما. عليك أن تتعلم أن تكون صادقا عندما تنتج أفكارا لا يمكن تطبيقها أو ليست إبداعية

7- تعاون

أفضل ناتج عملي يكون عادة نتيجة للعمل الجماعياقتباسالحقيقة هي أنك إذا أردت أن تكون فرقا قادرة على الابتكار، فأنت بحاجة إلى الاختلاف! الاختلاف في وجهات النظر يعزز الإبداع. الاختلاف يشجع البحث عن معلومات ووجهات نظر قيمة، يؤدي إلى مناقشات أعمق تؤدي لأفكار إبداعية أكثر

8- احرص على أن تتعلم دائما وأبدا

بعض من أعظم العقول في البشرية (بيل جيتس، أوبرا ومارك زيكربرك) صرحوا بأنهم يخصصون ما لا يقل عن خمس ساعات أسبوعيا لتعلم أمورا جديدة هم شغوفين بتطوير أنفسهم وتعلم أشياء عديدة، بدءا من الفيزياء النووية مرورا بالسياسة وغيرها من المجالات. بينما يتعلمون عن مواضيع ومجالات متعددة، هم يسألون نفسهم باستمرار كيف يمكنني أن أطبق ما تعلمته في مجال عملي؟.ابدأ رحلتك التعلمية اليوم بقراءة بعض الكتب حول موضوع تود التعلم عنه، واقرأ مقالات عن ذات الموضوع في الإنترنتضع في بالك، مجال عملك واسأل نفسك باستمرار كيف يمكنني تطبيق ما أتعلمه الآن في مجال عملي؟ ذلك بالتأكيد يزيد من محصولك الإبداعي

9- قم بخوض العديد من التجارب 

ذكر ستيف جوبز مرة أن الإبداع يأتي من خوض التجارب المختلفة. كلما زادت وتنوعت تجاربتك في الحياة، كلما رأيت انعكاس ذلك على مستوى أفكارك الإبداعيةلذلك احرص على أن تجرب العديد من الأشياء. لا يجب عليك أن تقوم برحلة حول العالم أو أن تقوم بأمر مكلفا لتعتبر نفسك خضت تجربة جديدة! خوض تجارب جديدة قد يكون ببساطة عن طريق مقابلة شخصيات جديدة والتعرف على وجهات نظرهم، تجربة أمور جديدة في روتينك اليوميكل هذه الأمور تعزز من عملية التفكير الإبداعي لديك

هذه بعض من النصائح التي تساعدك على أن تأتي بأفكار إبداعية في عملك

شاركنا رأيك في التعليقات

أخبرنا عن رأيك في التعليقات أو اترك رداً

اشترك معنا لتكون أول من يعلم بجديدنا

لا تقلق، لن نرسل لك آي رسائل مزعجة. وجودك معنا يعني اننا سنشاركك بالكثير من الاحداث والمقالات، وستصلك آخر المستجدات.

لاتقلق على بياناتك. لن يتم مشاركتها آي طرف آخر!