كيف تُشجع لعبة “ماينكرافت” طفلك على حب القراءة؟

بدأت شركة مايكروسوفت تدشين مشروع جديد يهدف إلى تشجيع الأطفال على حب قراءة الكتب والقصص الكلاسيكية من خلال لعبة ماينكرافت التعليمية. وتأتي رواية المغامرات القديمة “جزيرة الكنز” للكاتب الاسكتلندي روبرت لويس ستيفنسون، في صدارة هذا المشروع، على أن يشمل لاحقاً روايات وقصص خيالية أخرى.

وأوضحت الشركة أن المشروع الجديد، الذي أطلقت عليه اسم “Litcraft”، بالتعاون مع جامعة لانكستر البريطانية، سيمنح الأطفال استكشاف كل زاوية من زوايا جزيرة “Skelton” الموجودة في رواية “جزيرة الكنز”، وذلك من خلال لعبة ماينكرافت وربطها بقراءة النص لتسهيل مهمة الاستكشاف والوصول إلى الكنز بواسطة كتل الحظ في اللعبة.

وتعتبر “Litcraft”، منصة تستخدم لعبة ماينكرافت لإنشاء جزر خيالية كتلك الموجودة في القصص الخيالية، ليكتشفها الأطفال وتحثهم في الوقت ذاته على قراءتها، فهي ليست للتسيلة واللعب فحسب، بل تم إعدادها بشكل يمكن وصفه بأنها “نموذج تعليمي يربط بين اللعب وحث الطفل على قراءة النص لإتمام وإنجاز مراحل اللعبة، ضمن تجربة مثيرة يمزج فيها الطفل بين القراءة والاكتشاف والتفكير”.

وبحسب ما ورد في صحيفة الغارديان البريطانية، فإن هذا المشروع يتم إعداده راهناً، لتقديمه للمعلمين في المدارس وأمناء المكتبات، في جميع أنحاء بريطانيا، مع مخطط لطرحه في مكتبات في مدينتي لانكشر وليدز، بدءاً من شهر أكتوبر (تشرين الأول) 2018.

أخبرنا عن رأيك في التعليقات أو اترك رداً

اشترك معنا لتكون أول من يعلم بجديدنا

لا تقلق، لن نرسل لك آي رسائل مزعجة. وجودك معنا يعني اننا سنشاركك بالكثير من الاحداث والمقالات، وستصلك آخر المستجدات.

لاتقلق على بياناتك. لن يتم مشاركتها آي طرف آخر!