دراسة : هذه المأكولات تزيد فرص الإنجاب والنشاط الجنسي

كشفت دراسة طبية جديدة أجراها فريق من العلماء في الولايات المتحدة، أن تناول المأكولات البحرية بكثرة تعطي نتائج إيجابية فيما يتعلق بـ النشاط الجنسي و ازدياد فرص الإنجاب أكثر من غيرهم.

وأفادت وكالة (رويترز) التي نشرت نتائج الدراسة أن الباحثون تابعوا 500 زوج و زوجة في ميشيجان وتكساس لمدة عام وطلبوا منهم تسجيل استهلاكهم من المأكولات البحرية و نشاطهم الجنسي.

ووفقاً للدراسة فقد تبين أنه تزيد فرص ممارسة الجنس بنسبة 39 بالمئة في الأيام التي يتناول فيها الزوجان المأكولات البحرية، كما أنه بحلول نهاية العام كانت نسبة 92 بالمئة من الزوجات اللائي تناولن مع أزواجهن المأكولات البحرية أكثر من مرتين بالأسبوع قد حملن بالمقارنة مع 79 بالمئة من الأزواج الذين تناولوا مأكولات بحرية أقل.

 

من جهتها، قالت أودري جاسكينز التي قادت فريق الدراسة وهي باحثة تغذية في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد في بوسطن “نحن نفترض أن الصلة التي لاحظناها بين تناول المأكولات البحرية والخصوبة، بشكل مستقل عن النشاط الجنسي، قد تكون ناتجة عن تحسين جودة السائل المنوي ووظيفة الدورة الشهرية (مما يعني زيادة احتمالات التخصيب ومستويات هرمون البروجيسترون) وجودة البويضة الملقحة إذ أن دراسات سابقة لاحظت حدوث هذه الفوائد مع زيادة تناول المأكولات البحرية وتناول الأحماض الدهنية (أوميجا3)”.

من ناحيته، قالت تريسي وودروف مديرة مشروع الصحة الإنجابية والبيئة بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو أن “الأسماك ليست سواء… السردين والأنشوجة جيدان وأقل تلوثا… لكن الأمر أكثر تعقيدا فيما يتعلق بالتونة لأنها قد تحتوي على نسب أعلى من الزئبق”.

و ينصح الأطباء البالغين بتناول وجبتين أسبوعيا على الأقل من الأسماك الدهنية مثل السالمون وسمك الماكاريل والتونة الغنية بالأوميجا3 والمرتبطة بخفض مخاطر أمراض القلب والجلطات.

إلا أن النساء الحوامل أو الراغبات في الإنجاب ينصحن بعدم تناول ما يزيد على ثلاث وجبات من المأكولات البحرية أسبوعيا لتجنب التعرض للزئبق وهو مادة ملوثة قد تتسبب في تشوه الأجنة وربما تتركز بدرجة أكبر في أسماك القرش وسمك أبو سيف والماكاريل والتونة.

وتعتبر المأكولات البحيرة من أكثر المأكولات انتشاراً على نطاق عالمي حيث أن أكثر من مليار شخص يعتمد على المأكولات البحرية كمصدر أساسي للبروتين الحيواني، إلا أن الحساسية الغذائية من الأسماك شائع بكثرة، وتعد دول آيسلندا واليابان والبرتغال من أكبر مستهلكي الأغذية البحرية من نصيب الفرد في العالم.

وللمأكولات البحرية فوائد صحية أخرى تحافظ على صحة القلب والمناعة و مناسبة للحمية وتحسن من الوظائف الحيوية لكافة أعضاء الجسم، تقي من السرطان و الزهايمر وتمنع فقر الدم والحفاظ على صحة العظام و الأسنان وتساعد على نمو الأطفال لاحتوائها على مجموعة من الفيتامينات و الكالسيوم و البوتاسيوم و الزنك والحديد و أحماض أوميغا3 الدهنية .

أخبرنا عن رأيك في التعليقات أو اترك رداً

اشترك معنا لتكون أول من يعلم بجديدنا

لا تقلق، لن نرسل لك آي رسائل مزعجة. وجودك معنا يعني اننا سنشاركك بالكثير من الاحداث والمقالات، وستصلك آخر المستجدات.

لاتقلق على بياناتك. لن يتم مشاركتها آي طرف آخر!